رئيس جماعة طنجة في لقاء تواصلي مع مرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية بطنجة،

صورة kaoutar
 
         إعمالاً لمبدأ التواصل والتشاور والتشارك، المنصوص عليه دستورياً، وتفعيلاً للمقاربة التشاركية التي تنهجها جماعة طنجة مع مختلف فعاليات المجتمع المدني، استقبل السيد محمد البشير العبدلاوي رئيس المجلس الجماعي لمدينة طنجة، رفقة نائبته السيدة كريمة أفيلال، ونائبه السيد إدريس الريفي التمسماني، وبحضور المصالح الجماعية المختصة، أعضاء مرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية بطنجة، وذلك يومه الجمعة 20 نونبر 2020، بمقر جماعة طنجة.
          هذا وكان اللقاء فرصة تبادل فيها الطرفان النقاش حول ما تعرفه مدينة طنجة من مستجدات على المستوى البيئي، خاصة منطقة الرميلات التي تعتبر موقعاً مهماً على المستوى الوطني والدولي، ومكسباً حقيقياً لساكنة المدينة وزوارها.
من جانبه أطلع السيد رئيس جماعة طنجة أعضاء المرصد على كل الجوانب المتعلقة بالموضوع وحيثياته، حيث تجاوب بشكل إيجابي مع مطالب المرصد، مؤكداً بدوره على أهمية هذه المنطقة كمنتزه ومتنفس طبيعي تستفيد منه المدينة وساكنتها وزوارها.
وحول ما أثير مؤخراً من قيام أحد الأشخاص بأعمال قطع مجموعة من الاشجار لبناء مشروع سكني بالمنطقة عبارة عن فيلات، أخبر السيد رئيس المجلس السادة الحضور أنه تم توقيف الأشغال، وأن لجنة تقنية مختلطة عاينت الموقع والأشغال، وأصدرت بشأنها مجموعة من التوصيات، وقد عملت المصالح الجماعية على إشعار المعني بالأمر بذلك، وإخباره بكون الرخصة الممنوحة لإنجاز المشروع أصبحت ملغاةً بحكم القانون. 
         وفي الأخير أثنى الجميع على هذا النقاش الغني بحيثياته ومضامينه الهادفة، التي ساهمت بشكل فاعل في طمأنة أعضاء المرصد والحاضرون بخصوص هذا الملف.
حضر اللقاء كل من السادة:
- خالد التبالي، رئيس قسم التعمير بجماعة طنجة؛
- توفيق مصابري، رئيس مصلحة المناطق الخضراء؛
- عبد العزيز جناتي رئيس مرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية.
- رشيد خضور، رئيس المجلس الإداري للمرصد؛
- سعيد شكري نائب رئيس المرصد.
- محمد أولحاج، عضو المكتب التنفيذي للمرصد.
ألبوم: 
مشاركة: