انطلاق عملية الانتقال إلى سوق الجملة الجديد للخضر والفواكه بمدينة طنجة

بناء على القرار الجماعي عدد 371/2020 الصادر بتاريخ 08 أكتوبر 2020، يَفتتح غدا السبت 10 أكتوبر 2020، سوق الجملة للخضر والفواكه، الكائن بمنطقة الحرارين (الطريق الدائري رقم 9 وطريق البحرين)، أبوابه في وجه العموم، وذلك لتقديم خدماته للمرتفقين، وفي نفس اليوم يُغْلَق سوق الجملة للخضر والفواكه الحالي، الواقع بشارع القدس، ببني مكادة.

وعرف زوال يومه الجمعة 9 أكتوبر 2020 انطلاق عملية انتقال المهنيين والتجار إلى سوق الجملة الجديد بطريقة سلسة وفي احترام تام للإجراءات التنظيمية المسطرة، في انتظار الافتتاح الرسمي يوم السبت 10 أكتوبر 2020 لمزاولة النشاط التجاري اليومي بهذا المرفق.

وشهدت عملية الانتقال من سوق الجملة للخضر والفواكه القديم إلى الموقع الجديد، مواكبة مستمرة من طرف جميع المتدخلين في تدبير السوق لتمر هذه العملية في ظروف جيدة، وواكب هذا الاجراء عن جماعة طنجة كل من السادة محمد أمحجور النائب الأول لرئيس جماعة طنجة، وفؤاد البلغيتي مدير السوق ونائبه خالد البدوي، والمهندس المكلف بتتبع المرافق الجماعية الكبرى عبد الجبار الصحراوي، بالاضافة إلى ممثلين عن السلطة المحلية وولاية الأمن ....

هذا ويعتبر السوق الجديد من الجيل الثالث لأسواق الجملة، اعْتُمدت فيه مواصفات تقنية عصرية نموذجية سواء من حيث البناء والتجهيزات أو المرافق المحدثة والملحقة به..، وهي مواصفات تستجيب لمعايير السلامة الصحية، وضمان جودة السلع والمنتوجات الموجهة للأسواق الداخلية للمدينة والنواحي. وتتجويد الخدمة العمومية للمرتفقين، في اعتماد تام على الوسائل التكنولوجية الحديثة والرقمنة في مراقبة الولوج إلى السوق وعمليات البيع والتوزيع..، ويعتبر هذا السوق من المرافق الجماعية الكبرى والنموذجية التي تندرج ضمن مشروع طنجة الكبرى الذي أعطى انطلاقته صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله. حيث بني على مساحة إجمالية تقدر  ب 200 115 م2 ، وبتكلفة إجمالية وصلت إلى  125مليون درهم، بالمنطقة الجنوبية لمدينة طنجة، بتراب مقاطعة بني مكادة.

 

ألبوم: 
مشاركة: