مشاركة جماعة طنجة في مائدة مستديرة لخلق "اللجنة المحلية لرصد وتتبع تلوث المياه بطنجة".

في إطار تنفيذ مشروع المياه الخضراء " المنجز من طرف مرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية طنجة ، ضمن برنامج دعم المجتمع المدني " مشاركة مواطنة "، الممول من طرف الاتحاد الأوروبي بالمغرب، بشراكة مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان ، ووزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، تحت إشراف مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع ( UNOPS )، احتضن فندق سولازور بطنجة عشية يوم الأربعاء 30 شتنبر 2020، مائدة مستديرة لمرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية، متعددة المتدخلين لخلق مجموعة تفكير في مجال "رصد وتتبع تلوث المياه العادمة بمدينة طنجة".

وباعتبار جماعة طنجة شريك أساسي للمرصد، وفاعل محوري في القضايا التي تهم تدبير الشأن العام المحلي، تشرفت السيدة نعيمة بن عبود نائبة رئيس المجلس الجماعي لمدينة طنجة مرفوقة بالسيد توفيق المصابري رئيس مصلحة المناطق الخضراء، المشاركة وإلقاء كلمة بالمناسبة في الورشة التشاورية، إلى جانب  ممثلات وممثلي القطاعات العمومية والخاصة المتدخلة والمهتمة بمجال الماء، بالإضافة إلى فعاليات المجتمع المدني البيئي.

ويهدف مشروع " المياه الخضراء " إلى المساهمة في الحد من الآثار السلبية للمياه العادمة، وتقوية قدرات الفاعلين المحليين في هذا المجال، والترافع من أجل ترشيد استعمال المياه الصالحة للشرب، ونشر الوعي البيني لدى الساكنة بأهمية الحفاظ على الماء باعتباره موردا حيويا، وكذا العمل على خلق لجنة محلية الرصد وتتبع تلوت الماء بمدينة طنجة ، بهدف المساهمة في حل الإشكاليات المتعلقة بتدبير الأمن المائي بالمدينة .

هذا وينتظر من مخرجات هذه المائدة المستديرة المساهمة في الدينامية الجهوية والوطنية الهادفة إلى المحافظة على البيئة وخاصة مجال الماء ، وجعل هذا المعطي حاضرا في جل السياسات العمومية الوطنية والمحلية ومراعاة التدبير الاحترازية المعمول بها . بالإضافة إلى  وضع تصور للجنة المحلية لرصد وتتبع تلوث الماء . والتي ستضم في تشكيلتها ممثلين عن الفاعلين والمتدخلين في مجال تدبير الماء من القطاعين العام والخاص ، وأيضا فعاليات المجتمع المدني ، ومؤسسات البحث العلمي.

 

ألبوم: 
مشاركة: