اللقاء الشهري الثالث عشر "حكامة" حول موضوع "خدمات القرب ودور المقاطعات في تدبير فترة الحجر الصحي (مقاربة وقائية)

استئنافا لسلسلة حلقات البرنامج التواصلي "حكامة" الذي يهدف إلى تسليط الضوء على مواضيع تهم الشأن العام المحلي، وخصوصا الجوانب التدبيرية للجماعة، ونظرا للظروف الاستثنائية وحالة الطوارئ التي تعرفها البلاد بسبب جائحة "كوفيد-19"، نظمت جماعة طنجة أشغال اللقاء التواصلي الثالث عشر (13) والذي بُثَّ على المباشر في صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك https://www.facebook.com/communetanger/، تحت عنوان  ''خدمات القرب ودور المقاطعات في تدبير فترة الحجر الصحي (مقاربة وقائية)"؛ وذلك بلغة الإشارة لفائدة الصم والبكم بمشاركة مؤطرات عن جمعية التواصل للصم بطنجة.

وقد عرف اللقاء الافتراضي الذي سيرته الأستاذة فاتحة الزاير نائبة رئيس الجماعة المكلفة بقطاع الشؤون الاجتماعية والثقافية والمشرفة على هذا البرنامج، مشاركة كل من السادة رؤساء المقاطعات، "محمد خيي الخمليشي رئيس مجلس مقاطعة بني مكادة، و"أحمد الغرابي" رئيس مجلس مقاطعة السواني، و"محمد بوزيدان" رئيس مجلس مقاطعة امغوغة، والدكتور "جمال بخات" رئيس قسم حفظ الصحة  والمحافظة على البيئة بجماعة طنجة، و"رشيد أمحجور" عضو هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع.

هذا وتناول المتدخلون موضوع اللقاء، كل من موقعه ومجال اختصاصه، حيث تمحورت مدخلات السادة رؤساء المقاطعات حول  دور هذه الأخيرة في تدبير فترة الحجر الصحي، والتحديات التي  واجهتها للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد من خلال تكثيف كافة الجهود مع مختلف المتدخلين؛ في حين تمحورت مداخلة الدكتور جمال بخات حول الجهود المبذولة من طرف جماعة طنجة لمواجهة الفيروس، وذلك من خلال مجموعة من الإجراءات الاحترازية والوقائية التي اتخذتها الجماعة منذ بداية الجائحة إلى الآن في إطار خطة استباقية تعبأت لها بالتنسيق مع قسم حفظ الصحة  والفرق التابعة لها والمقاطعات الأربع. 

وأبرز السيد "رشيد أمحجور" في مداخلته أهمية دور هيئة المساواة وتكافؤ الفرص كمجتمع مدني في تدبير فترة الحجر الصحي بالتعاون مع المقاطعات، من خلال الحملات التحسيسية والتوعية بخطورة هذا الفيروس، وضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية المعلن عنها للحد من انتشاره.

هذا وقد عرف اللقاء تفاعل مهم لمتتبعي البث المباشر، سواء عن طريق التعليقات أو مشاركة رابط البث أو عدد المشاهدات..

وللإشارة، فان هذا اللقاء يأتي في إطار البرنامج الشهري "حكامة"، التي تبنته جماعة طنجة منذ شهر فبراير 2019 والذي يُنظم بشكل شهري، تأكيدا منها على أهمية دور المجتمع المدني في صناعة القرار المحلي، وإعمالا للديمقراطية التشاركية والمواطنة التي تعتبر من المقومات الأساسية للنظام الدستوري للمملكة، وإبرازا لانخراط الجماعة في عملية التواصل والتشارك والتشاور مع فعاليات وهيئات المجتمع المدني بالمدينة، وكافة الفاعلين المحليين  في مختلف المجالات التي تهم الشأن العام المحلي بالمدينة.

ألبوم: 
مشاركة: