_ تعزية ومواساة _

ببالغ الحزن والأسى، بلغ إلى علم رئاسة مجلس جماعة طنجة خبر الجريمة الفظيعة التي عرفتها مدينة طنجة، والمتعلقة بمقتل المشمول برحمة الله الطفل "عدنان بوشوف" بعد غياب مدته 6 أيام. وعلى إثر هذا المصاب الجلل يتقدم السيد "محمد البشير العبدلاوي" أصالة عن نفسه ونيابة عن كافة أعضاء مجلس جماعة طنجة وموظفيها لأسرة الفقيد وأحبابه وأصدقائه، وإلى عموم سكان المدينة، بأحر التعازي وأصدق المواساة، سائلا العلي القدير أن يلهم أهله الصبر والسلوان، وأن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته. وحيث ان هذا المصاب الجلل كان بفعل فاعل، وحسب بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني، والتحريات الأولية التي باشرتها المصالح المعنية المختصة، حيث تبين لها أن الوفاة كانت نتيجة فعل إجرامي أعقبه دفن الجثة، فإن مجلس جماعة طنجة وكباقي المؤسسات وفعاليات المجتمع المدني، يستنكر بشدة هذا الفعل الإجرامي الشنيع، ويواسي عائلة الفقيد في مصابها الجلل، ويدين هذا الجرم الذي ارتكب في حق الطفل البريء، ويعتبره عملا إجراميا عديم الصلة بقيم وأخلاق المغاربة، وله كامل الثقة في العدالة التي ستأخذ مجراها، لإحقاق الحق، وتطبيق القانون في حق المجرم. رحم الله الفقيد، وانا لله وانا إليه راجعون. طنجة، في 12 شتنبر 2020

مشاركة: