حضور النائبة بن عبود محاضرة بجامعة عبد المالك السعدي حول "التحديات المعاصرة لمسارات العدالة الإنتقالية"

نظمت جامعة عبد المالك السعدي يومه الثلاثاء 11 فبراير 2020 بتعاون مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان برحاب كلية العلوم القانونية ;الاقتصادية والاجتماعية بطنجة، محاضرة للسيد فابيان سالفيولي، المقرر الأممي الخاص المعني بتعزيز الحقيقة والعدالة والجبر وضمانات عدم التكرار، محاضرة حول موضوع: "التحديات المعاصرة لمسارات العدالة الإنتقالية"، وفي إطار مساهمة جماعة طنجة في دعم الحقل العلمي بالمدينة حضرت السيدة نعيمة بن عبود نيابة عن رئيس الجماعة، إلى جانب السيدات والسادة: رئيس جامعة عبد المالك السعدي ذ. محمد الرامي، وعميد كلية العلوم القانونية الاقتصادية والاجتماعية بطنجة ذ. محمد يحيا، ورئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان،  أمينة بوعياش، إضافة إلى المحاضر المقرر الأممي فابيان سالفيولي، ونُظمت المحاضرة في إطار تعزيز التبادل المؤسساتي بين الجامعة والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، حيث عرفت حضور شخصيات محلية ووطنية مهتمة بمجال حقوق الإنسان والعدالة الانتقالية.

وفي مستهل كلمته الافتتاحية، أكد الدكتور محمد الرامي، رئيس جامعة عبد المالك السعدي على أن اهتمام جامعة عبد المالك السعدي بحقوق الانسان إنما يندرج ضمن التوجيهات الملكية السامية، الرامية إلى تحقيق اقلاع جوهري على مستوى منظومة حقوق الانسان، وأن تنظيم هذه المحاضرة إنما هو تاكيد للتعاون المثمر مع المجلس الوطني لحقوق الانسان من خلال المجلس الجهوي لحقوق الانسان، وذلك من أجل تطوير التحصيل العلمي في هذا المجال.

من جهته، أكد الدكتور محمد يحيا عميد كلية الحقوق بطنجة، على أن اللقاء هو نوعي بامتياز باعتبار وجود مجموعة من التكوينات ذات الصلة بموضوع حقوق الانسان، مضيفاً أن المغرب في ال20 سنة الاخيرة أدخل مجموعة من التعديلات على مجالي السياسة والإدارة ذات صلة مباشرة بحقوق الانسان.

وذكرت الاستاذة أمينة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الانسان، بانجازات المجلس الاستشاري لحقوق الانسان بالمغرب، معتبرة أنه لا يمكن فصلها عن ما حققه المجلس الوطني لحقوق الانسان، على مستوى النهوض بالحماية الدائمة لكرامة المواطنين، من خلال ملاءمة التشريعات الوطنية وتغيير العقليات.

وسجلت  الاهتمام الواضح والبين لجامعة عبد المالك السعدي، وعموم المؤسسات التابعة لها بثقافة حقوق الانسان.

وقال فابيان سالفيولي، المقرر الاممي الخاص المعنى بتعزيز الحقيقة والعدالة والجبر وضمان عدم التكرار، انه لا حظ اهتمام المؤسسات الجامعية التابعة لجامعة عبد المالك السعدي بموضوع حقوق الانسان، مشيرا الى ان الجامعيين الذين لا يهتمون بهذه الحقوق يرتكبون خطأ جسيما، ويكون الامر افظع اذا غابت التكوينات ذات الصلة بحقوق الانسان عن الهندسة البيداغوجية للمؤسسات الجامعية.

وحيى فابيان سالفيولي، السيد محجوب الهيبة المندوب الوزاري السابق لحقوق الانسان، مذكرا بتحربته المميزة معه من اجل خدمة حقوق الانسان حينما عملا في اللجنة الاممية لحقوق الانسان، مشيرا في هذا الصدد الى انه في بعض الهيئات الحقوقية قد يحدث ان يكون العمل لغير خدمة حقوق الانسان.

ولم يفت السيد فابيان سالفيولي أن يذكر بالمرحلة الثانية من العدالة الانتقالية، مشيرا إلى أنها ليست ضد حقوق الانسان إنما على العكس من ذلك جاءت للنهوض بقضايا حقوق الانسان.

 

 

 

ألبوم: 
مشاركة: