النائبة بن الحسن تشارك في لقاء تواصلي حول تنزيل البرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي 2020 – 2027 على مستوى الجهة.

ترأس السيد والي جهة طنجة – تطوان – الحسيمة عامل عمالة طنجة أصيلة محمد مهيدية، لقاء تواصليا حول تنزيل البرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي 2020 – 2027 على مستوى الجهة، وذلك يومه  الثلاثاء 28 يناير 2020 بمقر عمالة إقليم تطوان.

وتميز اللقاء، الذي عرف حضور السيدة فاطمة بن الحسن نائبة رئيس جماعة طنجة، إلى جانب عمال عمالات وأقاليم الجهة، ورؤساء وأعضاء المجالس المنتخبة، والغرف والجمعيات المهنية، ومدير وكالة الحوض المائي اللكوس، ومدير وكالة تنمية أقاليم الشمال، المدير الجهوي للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، بتقديم عروض حول سبل تنمية العرض المائي وتحسين تدبير هذه الثروة الحيوية من أجل مواكبة التقدم الذي تشهده الجهة على مختلف الأصعدة.

ويهدف هذا اللقاء التواصلي إلى التحسيس بمضامين البرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي، الذي أشرف الملك محمد السادس على توقيع الاتفاقية الخاصة به(كلفته الاجمالية 115,4 مليار درهم )، وبحث سبل تنزيله على صعيد الجهة، حيث أن البرنامج يروم إلى دعم وتنويع مصادر التزويد بالماء ومواكبة الطلب على هذا المصدر الثمين وضمان الأمن المائي للمغرب، وكذا  توفير الظروف الملائمة للتنمية المحلية وتعزيز الرصيد الوطني من السدود.

وفي مداخلة لها أكدت السيدة النائبة، و في إطار التفاعل مع العرض التي تقدم به كل من أمانديس والمدير الجهوي للفلاحة ومدير المكتب الوطني للماء والكهرباء، أن مثل هذه اللقاءات التواصلية مناسبة  لتتثمين المبادرة التي أتاحت الفرصة للمجالس الترابية والمجتمع المدني والمنتخبين وكل المتدخلين في المجال لطرح الإشكالات التي تهدد المواطنين جراء ندرة المياه والعجز المسجل في مخزون المياه بالسدود.

كما أشارت السيدة بن الحسن إلى كون البرنامج الوطني للتزود بالماء الصالح للشرب الفترة 2020 -2027 يعتبر من الأوراش الكبيرة التي لها أولوية على اعتبار أن ما رصد له من ميزانية ضخمة ستمكن من الاستجابة إلى حاجيات السكان، وهو ما سيوفر ظروف الاستقرار والتقليص من نسبة الهجرة القروية للمدن، كما سبساهم في جلب الاستثمار وبالتالي تحقيق التنمية الاقتصادية ناهيك عن تأثيره الإيجابي على صحة الأسر .

وفي ختام مداخلتها دعت السيدة النائبة إلى ضرورة التحسيس بأهمية الحفاظ على الموارد المائية مؤكدة على دور الإعلام في ذلك، لتجنب الاستغلال المفرط للماء وإلحاق الضرر بالفرشة المائية، وهذا لن يتأتى إلا بضرورة تظافر جهود كل المتدخلين لإيجاد بدائل أخرى  للسقي الفلاحي أو المناطق الخضراء.

 

ألبوم: 
مشاركة: