عمدة طنجة يحضر أشغال تقديم الدراسة المتعلقة بالتشخيص الترابي لمشروع التصميم الجهوي لإعداد التراب لجهة طنجة تطوان الحسيمة

صورة kaoutar

طبقا لمقتضيات القانون التنظيمي رقم 111.14 المتعلق بالجهات، ولمقتضيات المادتين 5 و6 من المرسوم رقم 2.17.583 المحدد لمسطرة إعداد التصميم الجهوي لإعداد التراب وتحيينه وتقييمه، حضر السيد محمد البشير العبدلاوي رئيس المجلس الجماعي لمدينة طنجة، يومه الأربعاء 22 يناير 2020 بمقر عمالة إقليم الفحص أنجرة، أشغال اللجنة الاستشارية لإعداد التراب التي ترأسها والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، إلى جانب  السيدات والسادة عمال عمالات وأقاليم الجهة ورؤساء المجالس الإقليمية والجماعية،  ومنتخبات ومنتخبي الجهة ورؤساء الهيئات الاستشارية والمجتمع المدني ومختلف الفاعلين والمتدخلين على مستوى الجهة. وذلك من أجل المصادقة النهائية على تقارير التشخيص الترابي لمشروع التصميم الجهوي لإعداد التراب لجهة طنجة تطوان الحسيمة.

هذا ويهدف التصميم الجهوي لإعداد التراب على وجه الخصوص إلى تحقيق التوافق بين الدولة والجهة حول تدابير تهيئة المجال وتأهيله وفق رؤية إستراتجية واستشرافية، بما يسمح تحديد توجهات واختيارات التنمية الجهوية، كما يمكّن من خلق فضاء للحوار وتبادل الآراء والتصورات حول توجهات السياسة العامة لإعداد التراب بالجهة وتمفصلها وكذا التدابير المصاحبة لأجرأتها، لوضع الترتيبات الأساسية لبلورة التصميم الجهوي لإعداد التراب بالجهة.

ويعتبر التصميم الجهوي لإعداد التراب وثيقة مرجعية للتهيئة المجالية لمجموع التراب الجهوي -على مدى 25 سنة مقبلة-، بالموازاة مع توجهات السياسة العامة لإعداد التراب الوطني، التي من شأنها ضمان تحقيق انسجام وتنسيق بين المشاريع الوطنية ونظيرتها الجهوية، وذلك وفق تصور يعتمد بلورة إستراتيجية على أساس التشخيص الترابي، وعبر وضع خطة عمل على المدى المتوسط والبعيد لإنجاز الأهداف الاستراتيجية للجهة وتنفيذ التوجهات المرسومة، باعتماد المقاربة التشاركية والتشاورية مع مختلف الفاعلين المعنيين ولاسيما الجماعات الترابية التابعة للجهة والإدارات والمؤسسات العمومية وممثلي القطاع الخاص وفعاليات المجتمع المدني، بتنسيق مع ولاية الجهة والمفتشية الجهوية للتعمير وإعداد التراب وباقي المتدخلين والمعنيين.

 

 

ألبوم: 
مشاركة: