حضور عمدة طنجة لقاء تحسيسيا حول أهمية تنمية الطفولة المبكرة.

احتضن مقر ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة يوم الخميس 31 أكتوبر 2019، لقاء تحسيسيا حول أهمية تنمية الطفولة المبكرة، الذي نظمته عمالة طنجة – أصيلة، تحت شعار " بناء مستقبل أبنائنا يبدأ من الطفولة"، وذلك في إطار الحملة الوطنية لتنمية الطفولة المبكرة الممتدة من 21 أكتوبر إلى غاية 4 نونبر المقبل.

وعرف هذا اللقاء التحسيسي الذي ترأسه السيد محمد امهيدية والي جهة/تطوان/الحسيمة، حضور السيد محمد البشير العبدلاوي رئيس المجلس الجماعي لمدينة طنجة، إلى جانب السادة رئيس المجلس الإقليمي، نائبة رئيسة مجلس جهة طنجة /تطوان/الحسيمة، الكاتب العام لولاية جهة/طنجة/تطوان/الحسيمة.

ويأتي هذا اللقاء تفعيلاً  للرسالة التي وجهها صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى المشاركين في المناظرة الوطنية للتنمية البشرية التي انعقدت في شتنبر الماضي بالصخيرات، تحت شعار “الطفولة المبكرة: التزام من أجل المستقبل”، حيث أكد فيها على أهمية الاستثمار في العنصر البشري، ولاسيما في تنمية الطفولة المبكرة.

هذا وتعتبر تنمية الطفولة المبكرة وسيلة فعالة ورافعة أساسية لمعالجة التفاوتات الاقتصادية والاجتماعية والترابية”، كما أن الاستثمار في الرأسمال البشري للطفل يمكنّه من تملك الوسائل والآليات الضرورية لمواجهة تحديات الغد وتحقيق النجاح في كل مراحل الحياة.

وشكل هذا اللقاء مناسبة للمتدخلين لتناول عدد من الممارسات التي من شأنها ضمان تنمية متوازنة للطفولة المبكرة، من بينها على الخصوص ضمان متابعة طبية للمرأة الحامل وتغذية متوازنة للأم والطفل، وتشجيع الرضاعة الطبيعية خلال الأشهر الستة الأولى، وتعميم الولوج إلى تعليم أولي ذي جودة.

 

 

 

ألبوم: 
مشاركة: