انخراط جماعة طنجة في "ورشة عمل لتحسيس رؤساء 40 جماعة حول مشروع تفعيل منظومة الافتحاص الداخلي".

صورة kaoutar
باعتباره آلية من آليات الرقابة الداخلية وأداة لمساعدة القائمين على التدبير المحلي على تقييم مدى استجابة البرامج للخدمات المقدمة للمواطنين، وكذا وسيلة فعالة لتحسين الحكامة المحلية والتقليل من المخاطر، والإجراءات الاحترازية الواجب اتخاذها من اجل تحسين نقط الضعف، نظمت المديرية العامة للجماعات المحلية يوم 21 أكتوبر 2019 بملحقة الوزارة بالرباط، " ورشة عمل لتحسيس رؤساء 40 جماعة حول مشروع  تفعيل منظومة الافتحاص الداخلي".
ويندرج هذا المشروع الذي شاركت فيه السيدة النائبة فاطمة بن الحسن ممثلة لجماعة طنجة إلى جانب رؤساء وممثلين عن الجماعات الترابية الأربعين المعنيين،في إطار الشراكة مع صندوق تحديث الإدارة /ٌ قطاع إصلاح الإدارة ويهدف إلى تمكين الجماعات الأربعين المستهدفة من التفعيل العملي لوظيفة الافتحاص الداخلي، وذلك من خلال العمل على تمكن أطر الجماعات المستهدفة من تقنيات وأدوات الافتخاص الداخلي وكذا برمجة مهام الافتحاص وتتبع التوصيات الصادرة عنها.  
ويأتي هذا اللقاء التواصلي مع رؤساء مجالس الجماعات المستهدفة مع الإعلان عن انطلاقة برنامج دعم ومواكبة 40 جماعة في تفعيل منظومة الافتحاص الداخلي، على اعتبار أن أهمية موضوع "التدقيق الداخلي ودوره في ترسيخ مبادئ الحكامة المحلية"، إذ إنه يأتي في سياق مواكبة ديناميكية الإصلاحات الكبرى التي يعرفها المغرب والتي تهدف إلى اعتماد مبادئ الحكامة الجيدة كرافعة أساسية لتخليق مجال تدبير الشأن العام على المستوى الوطني والمحلي.
مشاركة: