جماعة طنجة وكلية العلوم القانونية تنظمان ندوة علمية للموظفين والطلبة

         في اطار اتفاقية الشراكة والتعاون المبرمة بين مجلس جماعة طنجة، وكلية  العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية، والتي تسعى الى تكوين الفاعلين المرتبطبن بالجماعة من الموظفين، والمساهمة في الاشعاع الثقافي، وتنظيم وتاطير الندوات واللقاءات  العلمية، وفي سياق منهاجية التكوين المستمر للموظفين ومتابعة المستجدات القانونية والادارية، واستعدادا للامتحانات الكفاءة المهنية التي تنعقد اواخر كل سنة، احتضنت قاعة الندوات "ابن يطوطة" بقصر البلدية بطنجة ندوة علمية نظمتها بشراكة كل من جماعة طنجة وكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بطنجة، حول موضوع "الميثاق الوطني للاتمركز الاداري – دعامة اساسية في بناء التنظيم الاداري"، وذلك مساء  يوم امس الاربعاء 9 اكتوبر 2019.

          افتتحت الندوة السيدة "فاطمة بن الحسن" نياية عن رئيس مجلس الجماعة، بكلمة نوهت فيها بمثل هذه المبادرات التي تسعى الى سقل المهارات وتجديد الخبرات للموظفين وتبادل الافكار بغية تحسين المعارف والمؤهلات العلمية والعملية، باعتبار التكوين المستمر ركيزة اساسية لتطوير المهارات، تلتها كلمة السيد "محمد يحيى" نيابة عن عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية، والتي اشار فيها الى ضرورة مواكبة جميع المستجدات والقوانين الجديدة في ظل التطورات القانونية التي يعرفها المغرب  والعالم فيما يتعلق بتدبير الشان العام وتسيير المرافق الادارية،.

          هذا وسيرت الندوة السيدة "نيسرين بوخيزو" وقدمت كلمة تعرضت فيها الى مدى اهمية المواضيع المدرجة في جدول اعمال اللجنة باعتبارها مستجدات قانونية ذات راهنية على الساحة السياسية وشملت  الندوة اربعة مواضيع  تمحور اولاها حول "التاطير الدستوري للاتمركز الاداري" للاستاذ "محمد الحسناوي التقال" تطرق فيها الى الاسس الدستورية والقانونية لسياسة اللاتمركز  الاداري ، اما الثاني والذي قدمه الاستاذ "حميد ابولاس" فتطرق لقراءة  شاملة  في المرسوم رقم 2.17.618 بمثابة ميثاق وطني للاتمركز الاداري" من حيث تاطير مفهوم الميثاق  ومرتكزاته الاساسية واهدافه وطرق تنفيذها، اما الموضوع الثالث فكان للاستاذ "ادريس جردان"، وتمحور حول  "اللاتمركز الاداري والجهوية المتقدمة" بحيث تطرق فيه لماهية اللاتمركز، عناصره ودوافعه العامة والخاصة، اما الموضوع الرابع والاخير فتطرق فيه الاستاذ  "عبد اللطيف جبراني".لموضوع " اللاتمركز الاداري ومساهمته في انجاز وتنفيذ برنامج عمل الجماعة" من حيث العلاقة بينهما واسس التوافق والتقاطع فيما بينهما، باعتبارهما اسلوبان للمقاربة التشاركية التي اضحت منهاجا ركيزا لتدبير الشان العام.

           وفَتح الباب لمناقشة مختلف جوانب المواضيع المدرجة ، وطَرحت اسئلة استفسارية متنوعة، تمت الاجابة عليها، وتوضيح العديد من الافكار والقوانين المرتبطة بالمواضيع المقدمة، وتجدر الاشارة الى ان الندوة قد عرفت حضورا متميزا للموظفين والطلبة المهتمين بموضوع الندوة.  

ألبوم: 
مشاركة: