مشاركة النائبة فاتحة الزاير في يوم دراسي حول " وضعية تمدرس الصم وإدماجهم المهني" بطنجة.

في إطار أنشطة مشروع " معا من أجل حقوق الجميع " نظمت جمعية التواصل للصم بشراكة مع التعاون البلجيكي منظمة KIYO و KARAMA SOLIDARITY البلجيكيتين ، وتحديدا فيما يخص الشق الترافعي للبرنامج يوما دراسيا يوم 18 ابريل 2019 لعرض نتائج الدراسة الميدانية التي قام بها مكتب الدراسات YOUTLIN تحت إشراف جمعية التواصل للصم.

وتماشيا مع توجهات المكتب المسير لجماعة طنجة بالنهوض ودعم المبادرات الجمعوية التي تصبو إلى تفعيل مقاربة النوع الاجتماعي، شاركت السيدة فاتحة الزاير نائبة رئيس المجلس الجماعي لمدينة طنجة، في هذا اليوم الدراسي إلى جانب رئيس جمعية التواصل للصم بطنجة، ورئيس اتحاد جمعيات الصم بالمغرب، وممثل المديرية الإقليمية للتعليم بطنجة، وممثل اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان، وخبراء في لغة الإشارة، بالإضافة إلى العديد من الفعاليات المدنية، والهيئات الحقوقية، و المنتخبين...

واستهدفت هذه الدراسة تشخيص وضعية الصم في المجالين التعليمي و المهني في ثلاث جهات و هي الرباط و مكناس و طنجة، لتثمين التجارب الإيجابية و الوقوف على مكامن الخلل ومن ثم الخروج بحلول و توصيات واقعية لتحسين ظروف هذه الفئة من أبناء الوطن. كما شكلت هذه الدراسة وثيقة مرجعية و أداة نوعية ارتكزت عليها جمعية التواصل في برنامجها الترافعي .

 ويأتي تنظيم هذا اليوم الدراسي تنفيذا لتوصيات المائدة المستديرة التي نظمتها الجمعية يوم 01 دجنبر 2018 تحت عنوان " وضعية الأطفال الصم في المنظومة التربوية والواقع و الأفاق " ، وقد تميز اللقاء بدينامية فعلية ساهمت فيه مختلف فعاليات المجتمع المدني و الهيئات الحقوقية و ممثلي الإدارات الحكومية و المنتخبين البلورة ملامح برنامج عمل للنهوض بوضعية الأطفال الصم في المنظومة التعليمية و ذلك وفق مبادئ الديمقراطية التشاركية.

هذا وشكل اليوم الدراسي خطوة هامة في البرنامج الترافعي الذي تبنته الجمعية بحكم اعتماده على تشخيص واقع الصم بلغة الأرقام، وكذا تطلعه إلى أن تكون هذه الدراسة قيمة مضافة في مسار الدفاع عن حقوق الأطفال الصم بالمغرب.

 الهدف العام:

وتم خلال هذا اليوم الدراسي عرض نتائج الدراسة الميدانية لتشخيص وضعية التمدرس للأطفال الصم وإدماجهم المهني على مستوى ثلاث مدن ( الرباط ، مكناس ، طنجة )، للوصول إلى النتائج المتوخاة وهي: تحليل وتقييم نتائج الدراسة عبر تقاسم الأفكار والخبرات مع مختلف الفاعلين بغية تعبئة الفاعلين المحليين على مختلف المستويات، من خلال وضع برنامج عمل مشترك و مناقشة مسودة مذكرة مطلبية في إطار البرنامج الترافعي لجمعية التواصل.

 

ألبوم: 
مشاركة: