جماعة طنجة تنظم ندوة ختامية تقييمية لمشروع ولوجيات طنجة - تطوان

في إطار الاتفاقية الثلاثية المبرمة بين جماعة طنجة واتحاد الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة ومنظمة Med-Cités  والمتعلقة بمشروع إرساء ولولجيات نموذجية بمدينة طنجة، وعلى إثر انتهاء الأشغال المرتبطة بمضامين هذه الشراكة، نظمت جماعة طنجة ندوة ختامية تقييمية لمشروع الولوجيات، وذلك يوم الثلاثاء 2 أبريل 2019 بفندق فيلا دو فرانس بطنجة.

وفي كلمة افتتاحية نوه السيد محمد البشير العبدلاوي رئيس جماعة طنجة بالمجهودات التي يقوم بها العاملون في هذا المجال، وحثهم على الاستمرار والمزيد من العطاء لما لهذا الموضوع من أهمية، كما شكر مسؤولي مؤسسة "ميد سيتي  Med-Cités  " على ما تقدمه من تعاون وتكوين ونقل للخبرات، كما أشار إلى إن مثل هذه اللقاءات تعتبر منابر تحسيسية وتواصلية بناءة  بين مختلف الفاعلين والمتدخلين.

في المقابل أشار السيد المدير العام لمؤسسة "ميد سيتي" إلى أن هذا "المشروع القائد" لتنزيل تطبيق الولوجيات لذوي الاحتياجات الخاصة يعتبر فضاء خصبا لإحداث لبنة للتعاون بين جماعتي طنجة وتطوان والجمعيات التابعة لنفوذهما الترابي، ومن الضروري الحفاظ عليه ليفسح المجال لتشاركيات متعددة مستقبلا في هذا المجال، كما أكد على أن المؤسسة عازمة على متابعة المشروع وتبادل نتائجه الجيدة مع مختلف المدن المنخرطة في مؤسسة "ميد سيتي" من أجل مستقبل أفضل للجميع.

من جانبه تمحورت كلمة رئيس اتحاد الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة بولاية طنجة، على أن من أساسيات هذا المشروع هو تبادل الخبرات، وقد كان لزيارة نموذج برشلونة إفادة مهمة لتنزيل آليات المقاربة التشاركية مع الجماعة، حيث جاء على أثرها وضع اللبنة الأولى للولوجيات بالمدينة سعيا إلى محاولة تعميمها لخلق مسارات لمختلف الفئات، وناشد الجماعة على ضرورة إحداث فضاء تشاوري تشاركي دائم وإحداث آلية تهتم بهذه الفئة، على غرار باقي الآليات التشاركية التي تتبناها الجماعة.

وتطرق رئيس جمعية الحمامة البيضاء بتطوان إلى أن عملية إنزال هذا المشروع بمدينة تطوان قد عرف بعض الصعوبات ساهمت في مساعدة المتدخلين على استخلاص دروس عديدة من أهمها المقاربة التشاركية التي تعتبر المجال الخصب والفعال للإحاطة بكافة الجوانب لتنزيل أي مشروع كيفما كان، كما أشار إلى أن زيارة تجربة برشلونة قد أفادت بشكل كبير أطر الجمعية من حيث تبادل الخبرات وتقاسمها، كما أضاف إلى أن المسؤولية مشتركة بين جميع الفاعلين المحليين لتمكين ذوي الاحتياجات الخاصة من ولوج مختلف الفضاءات الإدارية والعمومية بشكل لائق وسهل.

وبعد الكلمات الافتتاحية للأطراف المتعلقة والمرتبطة بمشروع إرساء ولولجيات نموذجية، تم إلقاء عروض توضيحية حول المشروع بكل من برشلونة وطنجة وتطوان، لتسليط الضوء أكثر على الأهداف المتوخاة من المشروع.

وعلى هامش الندوة الختامية لمشروع الولوجيات، كان الحضور على موعد للقيام بزيارة ميدانية للإطلاع على مكان المشروع النموذجي بطنجة بالمركز الثقافي أحمد بوكماخ، كما كانوا على موعد بزيارة مكان المشروع النموذجي بتطوان، باب العقلة المدينة القديمة.

 

ألبوم: 
مشاركة: