نائبة عمدة طنجة تؤكد انخراط الجماعة لتحقيق التنمية المستدامة

نظمت الجمعية المغربية للبيئة المستدامة AMED بتعاون مع المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بطنجة ENSAT  يومه الخميس 6 دجنبر 2018 بفندق رامادا أنكور بطنجة، حفل الافتتاح الرسمي للدورة العاشرة لأيام التنمية المستدامة من 6  إلى 8 دجنبر 2018 ، تحت شعار "أهداف التنمية المستدامة بالمغرب : أي مشروع مجتمعي مستدام وشامل". وقد تشرفت السيدة فاطمة بن لحسن نائبة رئيس المجلس الجماعي لطنجة إلى جانب السيدة نزهة الوافي كاتبة الدولة المكلفة بالبيئة والتنمية المستدامة والسيد رئيس الجمعية المغربية للبيئة المستدامة ونائب رئيس جامعة عبد المالك السعدي ومدير المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بحضور فعاليات الافتتاح الرسمي لهذه الدورة،بالإضافة إلى ممثلين عن مصالح رسمية وهيئات منتخبة، وأكاديميين وخبراء في مجال  التنمية والاقتصاد ومن المجتمع المدني والطلبة المهندسين .

وفي مداخلة للسيدة فاطمة بن لحسن عبرت من خلالها عن الأهمية البالغة التي أصبح تحتلها موضوع التنمية المستدامة،والذي يحظى باهتمام ملكي بالدرجة الأولى ثم انخراط باقي المؤسسات بالدرجة الثانية،كما أكدت السيدة النائبة على الانخراط الكامل لجماعة طنجة في تحقيق الأهداف السبعة عشر للتنمية المستدامة من خلال تنصيص في برنامج عملها على مجموعة من المشاريع والبرامج الهادفة إلى تحقيق هذه الغاية.

و تهدف هذه الدورة إلى مناقشة تنزيل أهداف التنمية المستدامة على المستوى الوطني ومدى تفعيلها على صعيد المجالات الترابية، وذلك من أجل رفع تحدي بلورة مشروع مجتمعي تنموي متكامل يشرك جميع الفاعلين .

وستشهد أشغال هذه الدورة تنشيط مجموعة من الندوات والموائد المستديرة لمناقشة عدد من المحاور حول الإستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة ومساهمتها في تحقيق أهداف التنمية المستدامة (ODD)  لسنة 2030، وحصيلة وآفاق الجيل الثالث من مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مواكبة أهداف التنمية المستدامة، وكيف يمكن لأهداف التنمية المستدامة أن تشكل رافعة لتنمية مجالية مستدامة ومرنة، والمقاولة المغربية وأهداف التنمية المستدامة.

 

ألبوم: 
مشاركة: