مشاركة جماعة طنجة في الدورة الحادية عشرة من المنتدى العالمي حول الهجرة والتنمية بمراكش

صورة kaoutar

في ظل الاسـتعدادات المتعلقة بوضع ميثاق عالمي حول الهجـرة و اللاجئيـن، احتضنت مدينة مراكش أيام 5و6و7 دجنبر  2018  للدورة الحادية عشرة للمنتدى العالمي  للهجرة والتنمية برئاسة مشتركة بين المغرب وألمانيا، وقد تشرفت السيدة عائشة مجاهد رئيسة اللجنة المكلفة بالشؤون الاجتماعية والثقافية والرياضية والعلاقة مع المجتمع المدني نيابة عن رئيس المجلس الجماعي لمدينة طنجة، بحضور الجلسة الافتتاحية للمنتدى، ذلك يومه الأربعاء 05 دجنبر 2018، بمشاركة 135 دولة، إضافة إلى عمداء المدن المغربية والمجتمع المدني الدولي والمحلي.

هذا وقد حددت الرئاسة المشتركة  كأولويات " التركيز على الروابط القائمة بين المنتدى العالمي حول الهجرة والتنمية والميثاق العالمي للهجرة وأجندة 2030، وكذا تحليل ودراسة مساهمة المنتدى في الحوار العالمي ووضع سياسات في مجال الهجرة والتنمية، إ ضافة إلى اقتراح إجراء جرد للنجاحات والتحديات التي عرفها المنتدى خلال السنوات العشر الأخيرة في ما يخص الهجرة والتنمية؛ وذلك بتعبئة فريق من الخبراء".

وقد عرفت الجلسة الافتتاحية للمنتدى كلمة كل من الرئاسة المشتركة للمنتدى، وسفير ألمانيا بالمغرب، تلتها كلمة السيد عبد الكريم بنعتيق الوزير المنتدب لدى وزير الخارجية المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، ثم كلمة الممثلة الخاصة للأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة للهجرة السيدة لويز البور، وكذا كلمة السيد إدريس اليزمي رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، والسيد انطونيو فتيرينو المدير العام للمنظمة العامة للهجرة OIM؛ أشادت كلها بدور المغرب وألمانيا عبر  هذا المنتدى الذي عرف انطلاقته الأولى سنة 2007، في الرفع من مستوى التعامل مع تحديات الهجرة وتسيير مفاوضات ومحاورات ساهم فيها سياسيون وأكاديميون وفعاليات المجتمع المدني من أجل وضع ميثاق عالمي حول الهجرة يسمح بتنظيمها وجعلها آمنة تحترم المبادئ الإنسانية والكونية للمهاجر.

 

ألبوم: 
مشاركة: