النائبة فاطمة بن الحسن تشارك في يوم تواصلي حول العيادة القانونية للنساء ضحايا العنف والتمييز بطنجة

نظمت مؤسسة CIDEAL للتعاون والتنمية والأبحاث بالمغرب بشراكة مع وزارة الأسرة والتضامن والمساواة و التنمية الاجتماعية ووكالة التنمية الاجتماعية و بتعاون مع الاتحاد الأوروبي، يوما تواصليا حول موضوع " العيادة القانونية للنساء ضحايا العنف والتمييز" بإقليم طنجة أصيلة، وذلك يومه الخميس 2 يوليوز 2018 بفندق سولازور بطنجة . هذا وتشرفت السيدة فاطمة بلحسن نائبة رئيس المجلس الجماعي لمدينة طنجة بالمشاركة في اللقاء التواصلي، إلى جانب ممثلين عن هيئات رسمية ومنتخبة ومن المجتمع المدني المهتمة بقضايا المرأة .

 وفي كلمتها خلال هذا اللقاء تطرقت السيدة نائبة الرئيس إلى الأهمية التي تكتسيها العيادة القانونية لفائدة النساء من حيث المهام الموكولة إليها، سواء  على المستوى التربوي من خلال اكتساب المعلومات القانونية في مجال حقوق المرأة والعنف القائم على النوع، أو على مستوى تمكين النساء من خدمات للمطالبة بحقوقهن. كما نوهت بالجهود التي تقوم بها القطاعات الحكومية المعنية و مؤسسة CIDEAL في هذا المجال.

هذا وعرف اللقاء التواصلي الذي تم تأطيره من طرف خبراء وحقوقيون، تقديم عروض تناولت النصوص القانونية المتعلقة بتجريم التحرش والتمييز القائم على النوع بأماكن العمل والفضاءات العامة، وكذا تقديم اقتراحات لتحقيق الحماية الكاملة لهؤلاء النساء. كما تم التطرق الإشكاليات التي تعيق التنفيذ وكيفية تجاوزها، وكذا عرض للنتائج المتوصل إليها و آليات التنفيذ والاشتغال.

وللإشارة، فإن الهدف من إنشاء العيادة القانونية للنساء هو توفير هيئة مرجعية لدعم وحماية الحقوق القانونية للمرأة على مستوى إقليم طنجة. كما تتوخى تمكين النساء من ضمان حقوقهن القانونية، خاصة اللواتي هن في وضعية هشاشة ولا يتوفرن على الإمكانيات أو يجهلن بالآليات التي تمكنهن من الحصول على هذه الحقوق. كما أن للعيادة دور وقائي يتجلى من خلال التواصل والتربية والتحسيس والبحث.

 
ألبوم: 
مشاركة: