هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع لجماعة طنجة تعقد جمعها العام الأول

صورة kaoutar

احتضنت جماعة طنجة صباح يوم الأحد 13 ماي 2018 بمقر الجماعة، الجمع العادي الأول لهيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع تحت شعار : " رسالة ـ التزام و مسؤولية " ، والتي ناقشت مجموعة من النقط المدرجة في جدول أعمالها، مع المصادقة عليها بالإجماع. وهذا نص بيانها الختامي:

**البيان الختامي للجمع العام الأول لهيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع لجماعة طنجة**

 عقدت هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع لجماعة طنجة يوم الأحد 13 ماي 2018 على الساعة 10 صباحا جمعها العام العادي الأول تحت شعار : " رسالة ـ التزام و مسؤولية " بمقر جماعة طنجة (قصر البلدية الطابق السابع) ، وعرف الجمع العام التداول ومناقشة النقط التالية :

1- عرض والمصادقة على التقرير الأدبي للفترة الممتدة بين 13 فبراير 2017 إلى 13 ماي 2018.

2 ـ عرض والمصادقة على المخطط الاستراتيجي والبرنامج الإجرائي للهيئة وذلك لفترة 2017 - 2021 .

3 ـ عرض والمصادقة على القانون الأساسي (التعديلات).

4 ـ عرض والمصادقة على النظام الداخلي.

ولقد تمت مناقشة هاته الأوراق الاستراتيجية والتنظيمية للهيئة والمصادقة عليها بالإجماع في الجمع العام الذي حضره أعضاء وعضوات الهيئة ، بالإضافة إلى حضور وازن لمجموعة من ممثلي المصالح الخارجية وممثلي المقاطعات وموظفي جماعة طنجة الذين تابعوا سير أشغال الجمع العام الأول للهيئة ، والذي تميز  بمناقشة جدية لقضايا تدبير الشأن العام المحلي بمدينة طنجة، والوقوف على مدى احترامه لمبادئ المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع ، حيث أشاد أعضاء وعضوات الهيئة بما تحقق بمدينة طنجة على مستوى تنمية المجال في إطار برنامج طنجة الكبرى ، مع التنبيه على أهمية وضرورة الاهتمام بالعنصر البشري بالمدينة في المشاريع والبرامج القادمة ، وذلك من أجل النهوض بالإنسان المحافظ على ما تحقق من تنمية على مستوى البنيات التحتية والمساهم في نهضة حقيقية لمدينة البوغار في شتى المجالات، تنموية ، ثقافية ، اجتماعية ، رياضية...

وفي الأخير تؤكد هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع لجماعة طنجة، لساكنة المدينة، على أنها تعمل وبشكل واعي ومسؤول على ممارسة اختصاصاتها الدستورية والقانونية دفاعا عن ساكنة مدينة طنجة ، مساهمة مع باقي الفاعليين في تنمية محلية مستدامة للمدينة ، من أجل طنجة مدينة ضامنة للمساواة بين الرجال والنساء تحقق تكافؤ الفرص بين كل ساكنتها دون تمييز وتدمج مقاربة النوع في سياستها وبرامجها.

عن الهيئة الدكتورة زبيدة الورياغلي

 

ألبوم: 
مشاركة: