حضور جماعة طنجة في تدشين أول مصنع بإفريقيا والشرق الأوسط لشركة Furukawa Electric بمدينة طنجة

بفعل انفتاح المغرب على السوق العالمية، وتوفيره لمجموعة من التسهيلات، أصبح هذا الأخير محط استقطاب لأكبر الاستثمارات الأجنبية، من خلال مجموعة من الإجراءات التحفيزية لدعم الاستثمارات خاص بجهة طنجة تطوان الحسيمة (المناطق الحرة)، كان أخرها استقرار شركة Furukawa Electric بمنطقة "طنجة أوطوموتيف سيتي (TAC)"، عبر فرعها Optical Fiber Solutions (OFS)، وقد جرى تدشين هذه الوحدة الصناعية الأولى من نوعها بإفريقيا والشرق الأوسط، بحضور السيدة فاطمة بن الحسن نائبة عمدة طنجة، إلى جانب السيد مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، والسيد عبد الخالق المرزوقي عامل عمالة الفحص أنجرةّ،  والسيد تاكاهيد كيمورا، مدير ونائب الرئيس التنفيذي لـ Furukawa Electric، والمدير العام لقسم حلول الاتصال، والدكتور تيموثي ف. موراي، النائب الأول لرئيس Furukawa Electric، والرئيس المدير العام لـOFS، فضلا عن الدكتور بيتر س. شولتز، المهندس في التكنولوجيا والابتكار المعروف عالميا، مدير ومستشار رئيسي بـOFS، والشريك في ابتكار الألياف البصرية من أجل الاتصالات السلكية واللا سلكية.

ويستجيب افتتاح هذا المصنع، للطلبات المرتفعة بخصوص أسلاك الألياف الضوئية، كما يندرج ضمن استراتيجية تطوير المجموعة، التي تهدف إلى الرفع من قدرتها الإنتاجية الإجمالية بنسبة 20 % خلال عام 2018. كما تطمح مجموعة Furukawa Electric، في أن تصبح أول مورد ومزود عالمي بحلول الألياف البصرية. 

وقال السيد مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي "إن إطلاق مجموعة Furukawa، لنشاط رائد في القارة الإفريقية، بمدينة طنجة، يدل على ما يحظى به المغرب، كوجهة مميزة،  من اهتمام وثقة لدى هذه المجموعة الرائدة عالميا"، مضيفا أن "هذه الوحدة الصناعية ستستجيب للطلب المتزايد بشأن الربط عالي الصبيب بالأنترنيت، وذلك على المستويين الوطني والقاري، فضلا عن مساهمتها في تحقيق تطور متسارع للتقنيات والخدمات الرقمية في القارة السمراء".

ألبوم: 
مشاركة: