عمدة طنجة يسلم جائزة أحسن مونتاج في حفل اختتام فعاليات المهرجان الوطني للفيلم بطنجة.

اختتمت بالمركز الثقافي أحمد بوكماخ الثقافي بطنجة فعاليات الدورة التاسعة عشرة للمهرجان الوطني للسينما التي نظمها المركز السينمائي المغربي خلال الفترة الممتدة من  9  إلى غاية 17 مارس 2018، والتي تصادف هذه السنة مرور ستين سنة على ظهور أول فيلم مغربي.

وقد حضر حفل الاختتام لهذه الدورة من المهرجان، التي نظمت تحت الرعاية  الملكية السامية، رئيس المجلس الجماعي لطنجة السيد محمد البشير العبدلاوي، إلى جانب  السيد محمد اليعقوبي والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، والسيد محمد قطبي رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف بالمغرب والكاتب العام لوزارة الاتصال السيد محمد غزالي ومدير المركز السينمائي المغربي السيد صارم الفاسي الفهري، وشخصيات وفعاليات تمثل عالم الفن والسينما والثقافة مغاربة و أجانب. 

هذا وعرف حفل الاختتام تقديم فقرة مفصلة عن الأفلام التي تم انتقاؤها للمشاركة في المسابقة الرسمية، و التي لاقت استحسان النقاد السينمايين والجمهور. ثم تلى ذلك الإعلان عن اسم الفيلم الذي حاز على جائزة  المهرجان لهذه الدورة التاسعة عشرة، ويتعلق الأمر بفيلم " وليلي" لمخرجه فوزي بنسعيدي، وقد تشرف السيد عمدة مدينة طنجة بتقديم جائزة المهرجان لأحسن مونتاج هذه السنة لتالا حديد عن فلمها الوثائقي " منزل الحقول " .

 من جهة اخرى، تم تكريم أسماء من رواد السينما المغربية ويتعلق الأمر بمحمد أومولود العبازي، كاتب سيناريو، مخرج ومنتج، 

وأعلنت لجنة تحكيم الفيلم الطويل عن منح جائزة الموسيقى الاصلية لكل من مايك وفابيان كورتزر عن فيلم “وليلي”، وجائزة المونتاج لتالا حديد عن فيلمها الوثائقي “منزل الحقول” (هاوس إن ذو فيلدز)، وجائزة الصوت لباتريس مينديز في فيلم “الجاهلية” لهشام العسري، وجائزة التصوير لستيفان فالي في فيلم “أباتريد” (بلا موطن) لنرجس النجار، كما أعلنت اللجنة عن منح جائزة أحسن دور رجالي لحسن باديدا عن دوره في فيلم “الجاهلية”، وجائزة ثاني دور نسائي لدنيا بينبين عن دورها في فيلم “غزية”، وجائزة أول دور رجالي لمحسن مالزي عن دوره في فيلم “وليلي”، وجائزة أفضل دور نسائي لنادية كوندا عن دورها في فيلمي “اباتريد” و”وليلي”، وجائزة السيناريو لفيلم “وليلي”،

وعادت جائزة الإخراج لهشام العسري عن فيلمه “الجاهلية”، وجائزة لجنة التحكيم الخاصة لفيلم “منزل الحقول”، وجائزة الإنتاج للمياء الشرايبي عن إنتاجها لفيلمي “اباتريد” و”الجاهلية”، فيما تم حجب جائزة العمل الأول.

يذكر بأن لجنة تحكيم الفيلم الطويل تتشكل من اللبنانية رشا سالتي وهي منظمة تظاهرات سينمائية وقيمة معارض فن تشكيلي (رئيسة) ومن المخرجة وكاتبة السيناريو ليلى المراكشي والمنتجة والمخرجة دنيا بنجلون مزيان والمخرجة وأستاذة السينما الفرنسية – المغربية سيمون بيتون الصحافي والكاتب عبد الله الترابي وكريستوف ترهيشت رئيس قسم المنتدى بمهرجان برلين السينمائي، وعلي حجي مسير مجموعة وكالات للاتصال (أعضاء).

وأعلنت لجنة تحكيم الفيلم القصير، التي ترأسها محمد مفتكر، عن منح جائزة أحسن سيناريو وكذا الجائزة الخاصة للجنة التحكيم للمخرج إلياس فارس عن فيلمه “رجولة”، ومنح تنويه خاص لفيلم “ألس” لفيصل بن.

 
 

 

ألبوم: 
مشاركة: