حضور جماعة طنجة في ندوة وطنية حول موضوع "الإعلام والمجتمع المدني" ببيت الصحافة بطنجة

في إطار الحركية التي يعرفها العمل الجمعوي ببلادنا لاسيما من حيث إسهامه في التنمية الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والسياسية...،و التطور الملحوظ الذي يعرفه المسار الديمقراطي ببلادنا، و تثمينا لهذه الأدوار، شهد بيت الصحافة بطنجة ندوة وطنية حول موضوع "الإعلام والمجتمع المدني : من أجل ديمقراطية تشاركية"، وذلك يومه الأربعاء 14 مارس  2018  بقاعة المؤتمرات بمقر هذه المؤسسة.

هذا وقد تشرف كل من  السادة نواب رئيس المجلس الجماعي لطنجة  (فاتحة الزاير، محمد أمحجور، نعيمة بن عبود، بالاضافة إلى السيدة عائشة المجاهد رئيسة لجنة الشؤون الاجتماعية والثقافية والرياضية والعلاقة مع المجتمع المدني ، والسيد أحمد الطلحي رئيس لجنة التعمير)، بحضور فعاليات الندوة والتي عرفت مشاركة السيد مصطفى الخلفي الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة إلى جانب ، رقية أشمال باحثة في قضايا الشباب والمجتمع المدني عضوة الكتابة الوطنية لمنتدى المواطنة، وعبد العزيز قراقي إطار جمعوي أستاذ العلوم السياسية بجامعة محمد الخامس، والفاعل الجمعوي ربيع الخمليشي رئيس مرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية بطنجة ،وممثلي مختلف وسائل الإعلام والجمعيات والهيئات والمنظمات الحقوقية والسياسية. والذي سير أطوارها مدير بيت الصحافة الصحفي سعيد كوبريت .

خلال هذه الندوة الوطنية قدم السيد الوزير حصيلة العمل الجمعوي ومدى انسجامه مع الأحداث والتطورات التي تعرفها بلادنا في عدد من المجالات، انطلاقا من المسؤولية المشتركة بين الحكومة والمجتمع المدني، وارتباطا بدور الإعلام في مواكبة هذه الحركية المجتمعية ورصد تأثيراتها على الحياة العامة، وذلك في أفق ديمقراطي حاضن لحقوق الفرد والمجتمع بمنظور يضمن الحرية والتعددية بمقاربة تشاركية مسؤولة ومواطنة.

هذا وشكل هذا اللقاء الإعلامي ، مناسبة لطرح عدة آراء وتجارب لفعاليات جمعوية، و تثمين بعض النماذج الناجحة والاستفادة من خبرتهم، وكذا كشف الإكراهات والاختلالات التي قد تعيق العمل الجمعوي، كما تم إصدار توصيات تتوخى ضمان مساهمة فعلية للإعلام والمجتمع المدني في تحقيق ديمقراطية تشاركية.

ألبوم: 
مشاركة: