حضور جماعة في الدورة الثانية عشرة للمنتدى السنوي للمقاولات بطنجة.

إدراكا منها بالدور الهام الذي يضطلع به المهندسون في المخطط الاستراتيجي الذي تنهجه بلادنا لبلوغ تنمية متوازنة وتطور مستدام ، نظمت المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بطنجة (ENSAT)  المنضوية تحت لواء جامعة عبد الملك السعدي يومي 8 و 9 مارس 2018  الدورة الثانية عشرة للمنتدى السنوي للمقاولات تحت شعار " المغرب، منصة للاستثمار والتبادلات بين القارات "، وقد تشرفت السيدة فاتحة الزاير نائبة رئيس المجلس الجماعي لطنجة والمكلفة بقطاع التنمية الاجتماعية والثقافية بالمشاركة في فعاليات افتتاح هذا المنتدى العلمي برحاب هذه المؤسسة، إلى جانب أكاديميين ومهتمين و رجال أعمال ومقاولين ومسؤولين عن قطاعات وهيئات اقتصادية وتجارية.

وفي كلمة لها أكدت نائبة عمدة مدينة طنجة السيدة فاتحة الزاير  على أهمية هذا المنتدى من حيث كونه يمنح فرصة للطلبة المهندسين والخريجين للتواصل مع أطر المقاولات من مختلف القطاعات، و كاختيار يرجع بالأساس إلى إدراك و استيعاب الفاعلين بالأهمية التي يكتسيها المغرب، بموقعه الاستراتيجي و موارده البشرية المتخصصة، في إنجاح مخططات التنمية المستدامة.

 يهدف هذا المنتدى بالأساس إلى تعبئة الطلبة المهندسين على تحديات سوق الشغل، و إلى احتكاكهم بأطر الإدارات والمقاولات من مختلف القطاعات الحيوية، ومناسبة لاستقطاب مجموعة من الفعاليات الاقتصادية والاجتماعية والمهنية، و كذا التعرف على المهارات المطلوبة ونقل التجارب المهنية بمدارس فكرية وطنية و أجنبية، و تقريب المقاولة من تكوين المهندسين و الانفتاح على سوق الشغل.

هذا وسيعرف هذا المنتدى السنوي للمقاولات في دورته الثانية عشرة محاضرات ثقافية، و ورشات مهنية و تكوينات احترافية.

ألبوم: 
مشاركة: