جماعة طنجة تشارك في الدورة الأولى لمهرجان "ثقافات مغاربية"

احتضن المركز الثقافي أحمد بوكماخ بطنجة، يوم السبت 24 فبراير 2018، فعاليات الافتتاح الرسمي للمهرجان الأول للثقافات المغاربية، من تنظيم جمعية أبناء وبنات زرياب للموسيقى الأندلسية والروحية بطنجة، تحت شعار: "أندلسيات وتراثيات مغاربية".

وقد تشرفت بحضور فعاليات المهرجان السيدة فاتحة الزاير  نائبة رئيس المجلس الجماعي لطنجة والمكلفة بالتنمية الثقافية والاجتماعية بالجماعة.
هذا ويهدف المهرجان إلى بناء الأفق الثقافي المشترك والفني الواعد لتعزيز وتنمية الحس الجمالي والذوقي لدى شعوب المغرب العربي، والرغبة في تقوية العلاقات الأخوية والروحية بين أبناء المنطقة في ظل الثقافات المتعددة وتنوع الألوان الفنية المغاربية.
 ويهدف أيضا إلى النهوض بالإشعاع الثقافي والسياحي لطنجة، وإبراز ثقافات بلدان المغرب الكبير، وبناء جسر للتواصل بين البلدان المغاربية عبر الفن، وتكوين فرقة موسيقية أندلسية من فناني دول الجوار للتعبير عن الوحدة المغاربية، والحفاظ على التراث المغاربي بجذوره المتنوعة كإرث إنساني لا مادي.
وقد أعدت الجمعية، برنامجا حافلا لإنجاح فقرات هذا المهرجان المتميز، الذي عرف مشاركة فرق موسيقية من مختلف دول المغرب العربي من تونس وليبيا والجزائر وموريتانيا والمغرب، إضافة إلى ندوات فكرية ومسابقات شعرية، وعروض أزياء مغاربية، ومعارض تشكيلية، وعدة أنشطة أخرى متنوعة.
 

 

ألبوم: 
مشاركة: