لقاء تحضيري بالقنصلية الفرنسية استعدادا لاستقبال الباخرة الفرونكوفونية بميناء طنجة

نظمت القنصلية الفرنسية بطنجة لقاء يوم الأربعاء 07 فبراير 2018، خصص للاستعداد للرحلة التي ستقوم بها الباخرة الفرنكوفونية إلى مدينة طنجة ،وسترسو بمينائها خلال الفترة الممتدة ما بين 09 و 12 مارس 2018، وذلك بتعاون بين المنظمة الدولية الفرنكوفونية (Organisation Internationale de la Francophonie (OIF  و جمعية هارميني لافاييت Association Hermione - La Fayette  وقد شاركت في هذا اللقاء الذي تم بمقر القنصلية الفرنسية السيدة فاطمة بلحسن نائبة رئيس المجلس الجماعي لطنجة والسيد عزيز الزايدي رئيس مصلحة العلاقات الخارجية ، إلى جانب ممثلين عن القنصليات الأجنبية بطنجة و ممثلي السلطة المحلية و المنتخبة بطنجة .

خلال مداخلته أشار السيد  Thierry Vallat تيري فالات القنصل العام الفرنسي بطنجة إلى أهمية هذه الزيارة، وكذا الأهداف النبيلة المتوخاة من إرساء هذه الباخرة بميناء طنجة لا سيما من حيث نشر قيم التضامن و السلم والتسامح بين الشعوب الناطقة باللغة الفرنسية.

للإشارة فإن باخرة التضامن ستكون مفتوحة في وجه الجمهور خاصة الشباب خلال فترة إرسائها بطنجة  في زيارة مجانية في حدود ساعات افتتاح الباخرة. 

تهدف المنظمة (Organisation internationale de la Francophonie OIF)   منذ نشأتها سنة 1970 إلى تجسيم تضامن نشيط بين الدول والحكومات  التي تتقاسم اللغة و تعتمد على أساس الاشتراك في القيم الإنسانية التي تنقلها اللغة الفرنسية كالتنوع الثقافي واللغوي ، و السلام والديمقراطية وحقوق الإنسان، و التعليم والتدريب و التنمية المستدامة والتضامن. وتولي المنظمة الفرانكوفونية في جميع أعمالها اهتماما خاصا للشباب والنساء.

كما أن أنشطة جمعية lafayette  Hermionie  هرميون-لا فاييت تهدف إلى الترويج للمشاريع والخبرات بين الناطقين بالفرنسية من الشباب ذوي الجنسيات والخلفيات الاجتماعية المختلفة، و نشر قيم  المشاركة والتنوع والحرية والتضامن والمواطنة  والإدماج الاجتماعي ، والانفتاح على العالم.  و سيتكون طاقم الباخرة الفرانكفونية  من بحارة محترفين وخبراء في الملاحة البحرية تحت قياده يان كارنيو Yann Cariou ، وما يقرب من 350 من المتطوعين  سيتم اختيارهم  بدقة  من مرشحين مختارين  حسب استعداداتهم المادية ودوافعهم للمشاركة في هذه المغامرة الإنسانية والبحرية الاستثنائية.

 
ألبوم: 
مشاركة: