جماعة طنجة تشارك في فعاليات الندوة الجهوية التحسيسية لوقف العنف ضد النساء بطنجة

نظمت وزارة الأسرة و التضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية بتعاون مع وكالة التنمية الاجتماعية ومؤسسة التعاون الوطني والفاعلين المحليين ومكونات المجتمع المدني، ندوة جهوية لإطلاق الحملة الوطنية الخامسة عشر لوقف العنف ضد النساء، وذلك يومه الثلاثاء 12 دجنبر 2017 بمؤسسة بيت الصحافة بطنجة.

وبفعل انخراط الجماعة بجعل مقاربة النوع خاصة النساء منها في صلب الاهتمام اليومي من التدبير العام للشأن المحلي، تشرفت السيدة فاتحة الزاير نائبة رئيس المجلس الجماعي لطنجة بالمشاركة في فعاليات هذا اللقاء نيابة عن عمدة المدينة، إلى جانب  ممثلة وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، والمنسق الجهوي لوكالة التنمية الاجتماعية، وممثلة ولاية أمن طنجة،والسيدة زينب أولحاج المنسقة الجهوية لمؤسسة التعاون الوطني، علاوة على عدة فاعلين و شخصيات سياسية وأكاديمية و إعلامية.

هذا وتندرج هذه الندوة الجهوية في إطار التخليد لليوم العالمي لمحاربة العنف ضد النساء الذي يصادف 25 نونبر من كل سنة، و كذا ضمن الحملة الوطنية  الخامسة عشر لوقف العنف ضد النساء التي تتناول موضوع "العنف ضد النساء في الأماكن العامة" المنطلقة منذ  24 نونبر و إلى غاية 20 دجنبر 2017 .

 وخلال أشغال هذه الندوة قدمت السيدة فاتحة الزاير مداخلة أبرزت من خلالها إستراتيجية الجماعات الترابية في حماية النساء من العنف في الأماكن العامة. كما قدمت القطاعات الرسمية المعنية المشاركة في هذه الندوة الجهوية، برامجها  ومقارباتها المعتمدة لمحاربة هذه الآفة الاجتماعية ، و لاسيما في الفضاءات التعليمية والتربوية. أعقب ذلك مناقشة الموضوع من جوانبه التشريعية و القانونية والاجتماعية والثقافية، و تم التأكيد على ضرورة بناء إستراتيجية محينة لمحاربة العنف تحقق التقائية ما بين مختلف المتدخلين الحكوميين والمدنيين، و بما يضمن حماية حقيقة للمرأة من العنف و يذكي الوعي المجتمعي و يرفع من المسؤولية المشتركة  لتطويق هذه الظاهرة.

ألبوم: 
مشاركة: