إجراء امتحان الكفاءة المهنية لفائدة الموظفين التابعين لجماعة طنجة عن سنة 2017

     تشكل الموارد البشرية الركيزة الأساسية لتحقيق أي تنمية، فمقياس نجاح أي سياسة كانت هو رهين بكفاءة الموارد البشرية  المتوفر في الإدارات العمومية،

وانسجاما مع طريقة تدبير المكتب المسير لجماعة طنجة باعتماد آليات التكوين والتكوين المستمر للرفع من قدرات الموارد البشرية عامة والموظف الجماعي بصفة خاصة، تم التحضير هذه السنة وإعداد برامج خاص بالموظفين المقبلين على اجتياز امتحان الكفاءة المهنية عبر القيام بدورات تكوينية مكثفة وذلك بشراكة مع كلية الحقوق بطنجة يشرف عليها طاقم مكون من خيرة أساتذة التعليم العالي بالكلية، خصصت جل مواد ومحاور التكوين للجوانب المتعلقة بتدبير الشأن العام المحلي، وهو ما أعطى دفعة قوية لأطر الجماعة للاستجابة لبرنامج التكوين الذين يهدف بالأساس إلى تقوية القدرات وإتاحة مبدأ تكافؤ الفرص بينهم خاصة في امتحانات الكفاءة المهنية.

وبناء على قرار عدد 663 بتاريخ 31 أكتوبر 2017، الذي تقرر بموجبه إجراء امتحانات الكفاءة المهنية لفائدة الموظفين المنتمين إلى ميزانية جماعة طنجة، المتوفرين على أقدمية 6 سنوات على الأقل من الخدمة الفعلية بهذه الصفة إلى غاية 31 دجنبر 2017، خضع ما عدده 144 من موظفي جماعة طنجة يومه الأحد 03 دجنبر 2017 بثانوية مولاي يوسف بطنجة، لاجتياز امتحان الكفاءة المهنية برسم سنة 2017 للترقي في الدرجة والتباري على 23 منصب مقسمة على 13 صنف: متصرف، متصرف من الدرجة 2، متصرف من الدرجة 1، محرر من الدرجة 2، محرر من الدرجة 3، مساعد إداري الدرجة 1، مساعد إداري الدرجة 2، مهندس الدولة من الدرجة الممتازة، تقني الدرجة الأولى، تقني الدرجة الثانية، تقني الدرجة الثالثة، مساعد تقني الدرجة1، مساعد تقني الدرجة 2.

ومواكبة لعملية الامتحان والحرص منه على أن تمر في أحسن الظروف، تشرف السيد محمد البشير العبدلاوي رئيس المجلس الجماعي لمدينة طنجة مرفوقا بنائبه السيد إدريس الريفي التمسماني المكلف بالموارد البشرية، ومنذ الساعة الأولى للامتحان، بالقيام بزيارة ميدانية لمقر الاختبار وتفقد كل الأقسام المعدة لذلك والوقوف على مدى حسن تنظيم هذه العملية التي أشرف عليها طاقم إداري مكون من قسم تنمية الموارد البشرية بالجماعة في مقدمتهم رئيس القسم السيد محمد الغلبزوري، وطاقم عن كلية الحقوق يظم كل من الأساتذة محمد العمراني بوخبزة، إدريس جردان، عبد السلام الزرق، وعدد من الطلبة الباحثين في سلك الدكتوراه، الذين سهروا على توفير وتهيئ كل الظروف للمتبارين لاجتياز امتحان الكفاءة المهنية.

هذا واستقى مسؤول الإعلام والتواصل بالجماعة عددا من ارتسامات السادة الموظفين المتبارين، حول أجواء الامتحان والظروف الذي مر بها  مقارنة بالسنوات الفارطة، بحيث أجمعوا على أنه تم التحضير هذه السنة بشكل جيد خاصة بعد استفادتهم من برنامج التكوين، وأن أسئلة الامتحان لم تخرج عن البرنامج، كما أشاد بمبادرة رئيس الجماعة الذي قام بزيارة تفقدية لأقسام الامتحان معتبرين أن هذه المبادرة حافزا لهم. 

واستكمالا لمراحل عملية اجتياز امتحان الكفاءة المهنية برسم سنة 2017، قامت اللجنة المشرفة على هذه العملية وأخص بالذكر السادة الأساتذة الذين سهروا على تحضير الامتحانات بعملية التصحيح التي استمرت إلى ساعة متأخرة من يوم الامتحان، وذلك في جو تسوده المسؤولية والشفافية وذلك احتراما لمبدأ تكافء الفرص، في انتظار الاعلان عن نتائج الامتحان الكتابي والمؤهلين لاجتياز الاجتبار الشفوي في القادم من الأيام حسب البرمجة التي أعدتها الجماعة.

ألبوم: 
مشاركة: