مشاركة جماعة طنجة في ورشة عمل وطنية حول "دعم تنفيذ البعد الاقتصادي للامركزية في المغرب"

شاركت جماعة طنجة من خلال السيدة  فاطمة بلحسن نائبة العمدة في ورشة عمل وطنية تحت عنوان " دعم  تنفيذ البعد الاقتصادي للامركزية في المغرب "، المنظمة من طرف منظمة اتحاد المدن والحكومات المحلية بأفريقيا والمندوبية السامية للتخطيط ( CGLU  / HCP)، و ذلك  يومه الخميس 2نونبر 2017 بالرباط.

  وتعد هذه الورشة هي الثانية بعد ورشة عمل تمهيدية نظمت يومي 9و10 أكتوبر 2010 بالرباط بالتعاون مع وزارة الداخلية من أجل تقييم واستشراف الاقتصاد المحلي بالمغرب.  ومنذ ذلك الحين قامت منظمة اتحاد المدن والحكومات المحلية بأفريقيا  باختبار إمكانيات وآليات لتعزيز دعائم التنمية الاقتصادية المحلية من خلال إعداد الحسابات الاقتصادية المحلية واستحداث لوحدات تساعد على توجيه واستشراف التنمية المحلية وفرص الشغل داخل المجال الترابي للجماعة في حدود اختصاصاتها.

هذا وكان الهدف من هذه الورشة عرض منهجية ونتائج  إعداد الحسابات الاقتصادية لبلدية وعمالة شفشاون، وبرنامج مخطط التنمية الاقتصادية  وطرق التمويل والبحث عن تطوير التعاون جنوب - جنوب في هذه المجالات.

وقد شارك في هذه الورشة المهمة والنوعية، رؤساء المجالس الإقليمية والمجالس البلدية  والأطر العليا للإدارات الإقليمية والبلدية؛ و مدراء الوكالات الوطنية، ووكالات التنمية الإقليمية،  ومدراء مراكز الاستثمار الجهوية، ومدراء وأطر وزارة المالية والتنمية الصناعية والتجارة والسياحة والحرف، وممثلين عن المندوبية السامية للتخطيط، و المدير العام وأطر صندوق التجهيز الجماعي، ومسؤولة الشؤون الاقتصادية في البعثات الدبلوماسية بأفريقيا المعتمدة بالمغرب، والمرشد الاقتصادي للإحصاء الإفريقي جنوب الصحراء، والمعاهد الإحصائية الوطنية لبلدان  أفريقيا، وممثل اللجنة الاقتصادية بأفريقيا التابعة للأمم المتحدة.

وفي ختام فعاليات هذه الورشة الوطنية تم التأكيد على التنسيق مع الجمعية المغربية لرؤساء المجالس الجماعية  من أجل مواصلة العمل، بهدف تحقيق النتائج المرجوة من هذا  المشروع التجريبي بمدينة شفشاون، وذلك في أفق توحيد العمل بها على الصعيد الوطني و الإفريقي في أطار التعاون جنوب - جنوب.

ألبوم: 
مشاركة: