توضيح

إن رئيس المجلس الجماعي لمدينة طنجة، وتبعا للمقال المنشور بجريدة الأخبار في عددها 1517 بتاريخ 24 أكتوبر 2017 بالصفحة 2 تحت عنوان " بنكيران يتستر على قضية تفويت رئيس مقاطعة طنجة لصفقات إلى شركة ابنه"، يؤكد للرأي العام الوطني والمحلي أن شركة إفنور لم تحض بأية  صفقة أو طلب خدمة لفائدة جماعة طنجة.

 وإن رئيس المجلس الجماعي لمدينة طنجة إذ ينشر هذا التوضيح فإنه يؤكد عمل جماعة طنجة طبقا للضوابط القانونية ولمبدأ الشفافية والمنافسة النزيهة، والتي تمنع على كل عضو من أعضاء المجلس ربط مصالح خاصة مع الجماعة التي يكون عضوا فيها.

 

مشاركة: