مشاركة جماعة طنجة في الندوة الختامية لمرصد حماية البيئة و المآثر التاريخية حول مشروع "غابتي "

مثلت السيدة النائبة فاتحة الزاير جماعة طنجة ونيابة عن رئيسها مرفوقة بالسيد أحمد الطلحي رئيس لجنة التعمير وإعداد التراب والمحافظة على البيئة بالجماعة، في الندوة الختامية لمرصد حماية البيئة و المآثر التاريخية حول مشروع غابتي تحت شعار": تصنيف غابة الرميلات من أجل تثمينها وحمايتها" وذلك يوم السبت 15 يوليوز 2017 بفندق الريف – طنجة، بحضور ممثلين عن المؤسسات العمومية و أعضاء المجلس الاداري للمرصد و منتدبين عن بعض الجمعيات الوطنية العاملة في مجال حماية الغابات و ضيوف آخرين.

هذا وعرف اللقاء عرض لمنسق المشروع السيد محمد سلمون حول أهم النتائج التي حققها المشروع ، و التي تمثلت في:

- تكوين 30 شاب وشابة في مجال التحسيس البيئي والغابوي وكذلك تقنيات التوثيق و الإعلام والتصوير من أجل توظيفها في عمليات الرصد والتتبع.
- موائد مستديرة للتحسيس بأهمية حماية الغابة عموما و بييرديكاريس على وجه التحديد.
- انشاء موقع تواصلي تفاعلي حول بييرديكاريس.
 - انجاز دراسة عبارة عن ورقة تأطيرة من أجل حماية و تثمين غابة بييرديكاريس، والترافع من أجل تصنيفها محمية طبيعية ضمن قانون 22.07 . قدمها الباحثان السيدة نسربن العلمي و الحسين باحوس.
 - تسليم مذكرة طلب التصنيف و الحماية إلى كل من جماعة طنجة و مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة.

وقد عرف اللقاء حضورا نوعيا سواء مؤسسات عمومية أو خبراء في المجال الغابوي محليين ووطنيين، كما تميز اللقاء بحضور عشر جمعيات وطنية توجت حضورها بالتوقيع على مذكرة موجهة للسيد رئيس الحكومة من أجل إخراج المراسم التطبيقية المتعلقة بتفعيل القانون 22.07.

 

 

 

مشاركة: