حرائق غابات مديونة والسلوقية بطنجة

 تعرف مدينة طنجة منذ نهاية الأسبوع المنصرم اندلاع مجموعة من الحرائق بمناطق مديونة و السلوقية والغابات المجاورة، والتي لا زالت مستمرة إلى غاية اليوم .

وقد سخرت السلطات المحلية والوقاية المدنية والجيش الملكي والدرك الملكي والقوات المساعدة وجماعة طنجة كافة الإمكانيات المادية والبشرية للسيطرة على هذه الحرائق.

وبخصوص جماعة طنجة فقد صرح السيد إدريس الريفي التمسماني نائب الرئيس، أنه كان موجدا أثناء حدوث الكارثة بحث عاين أضرارها وخطورتها، وبقي متتبعا لأحداثها، وأنه بصفته نائب لرئيس الجماعة قد نسق عمليات إطفاء الحرائق بمعية المتدخلين، حيث وضعت الجماعة كل الإمكانات المتاحة رهن الإشارة، سواء اللوجستيكية منها ( 3 شاحنات، 2 شاحنات صهريجية،2 Poclane ،  Nivleuse 1)، والبشرية عبر توفير فرقتين من اليد العاملةمهمتها كانت تتمحور حول فتح الممرات والمسالك، وكذا مساعدة فرق الإطفاء عبر تزويد الشاحنات الصهريجية بالماء، بالإضافة إلى إحداث مناطق عازلة للحلول دون انتشار الحرائق.

كما قام رئيس الجماعة رفقة رؤساء المقاطعات بزيارة إلى عين المكان، وذلك للوقوف عن كثب حول هول هذه الحرائق بغابات مديونة و السلوقية والغابات المجاورة.

            وبعد إطفاء هذه الحرائق وحصر الخسائر، سيتم تقييم الوضع واتخاذ كافة الإجراءات الملائمة.

 

 

 

 

مشاركة: