رئيس مقاطعة المدينة يعقد لقاء تواصليا مع أعضاء مكتب جمعية سوق ادرادب لإعادة الإشعاع للسوق وتنشيطه




بادر رئيس مقاطعة المدينة السيد محمد افقير رفقة رئيس اللجنة الاقتصادية والمالية بمجلس المقاطعة السيد عبد الرحيم الشركي، صبيحة يوم السبت 28 اكتوبر 2017، بزيارة ميدانية إلى سوق حي درادب، وكانت الزيارة فرصة لعقد لقاء مع أعضاء مكتب جمعية سوق ادرادب، وكذا طلب استشارة احد قيدومي العمل الجماعي بطنجة السيد امين الخصاصي المستشار السابق بجماعة طنجة والذي سبق له تدبير ملف السوق.

وكانت الزيارة فرصة للالتقاء  بالتجار الذين لازالوا يمارسون تجارتهم بالسوق، كما كانت مناسبة للاطلاع المباشر على وضعية السوق وحالته الراهنة، خاصة بعد أن تحول الجزء الداخلي منه إلى وكر لتجمع المتشردين والمنحرفين ومكانا لاقتراف مختلف الجرائم والرذائل، وتحول جانب آخر إلى محل لرمي النفايات والأزبال رغم الحملات المتواصلة لتطهير السوق، وتطرق اللقاء الميداني إلى دراسة مختلف المشاكل التي يعانيها السوق خاصة مشكل عدم استغلال الدكاكين من قبل مستغليها وتركها فارغة، بسبب أن مجمل من اكترى المحلات التجارية لم يكونوا تجارا ممارسين وكون أن تجارة الأسماك والخضر لم يعد لها رواج يذكر بالسوق، وخلال اللقاء طرحت مختلف الحلول والاقتراحات الممكنة قصد إعادة تنشيط الحركة الاقتصادية والتجارية بالسوق، وإعادة تشغيل السوق واستحضار مختلف الإجراءات القانونية والمالية المطلوبة، والإصلاحات والتغييرات المقترحة التي يجب القيام بها قبل إعادة فتح السوق من جديد.

وقد اقترح مكتب رابطة سوق ادرادب ثلاث مقترحات لإعادة تنشيط السوق :

– تحويل الجزء الداخلي من السوق إلى قيسارية للتجارة المتنوعة.

– تحويله إلى محلات لممارسة الحرف التقليدية وعرض البضائع.

– تحويله إلى معرض مفتوح لمختلف الأنشطة الجمعوية والتعاونية.

وأخيرا يؤكد مكتب المقاطعة لجميع المهتمين والمتتبعين انه سيبقى منفتحا على جميع الاقتراحات والأفكار التي من شأنها إعادة الاعتبار لهذا السوق وتنشيط الحركة التجارية به من جديد.